الخيار الوحيد أمام رمضان صبحي لتجاوز أزمة المنشطات

الخيار الوحيد أمام رمضان صبحي لتجاوز أزمة المنشطات
رمضان صبحي


موقف رمضان صبحي من أزمة المنشطات وحلول الهروب منها


كشف عامر العمايرة، خبير اللوائح الرياضية، عن تطورات موقف رمضان صبحي، صانع ألعاب نادي بيراميدز، بعد قرار المنظمة المصرية لمكافحة المنشطات بإيقاف اللاعب لمدة 10 أيام وخضوعه لجلسة استماع بسبب اتهامه بتناول مواد محظورة.


تفاصيل قضية رمضان صبحي

خلال مداخلة هاتفية ببرنامج «صباحكو رياضة» عبر إذاعة «الشباب والرياضة»، أوضح عامر العمايرة أن رمضان صبحي لن يخضع لتحليل عينة جديدة. العينة التي تم سحبها وأثبتت إدانته تعتبر كافية لتحليلها وظهور نتيجتها. الجلسة المقبلة ليست إيقافًا بحد ذاته بل هي جلسة استماع بين اللاعب ولجنة مكافحة المنشطات، حيث سيتم استجوابه عن تعاطيه لعقار معين لأي سبب كان. في حالة إنكار اللاعب، سيتم طلب عينة أخرى وفحصها بواسطة لجنة متخصصة، وإذا تطابقت النتيجتان، ستصدر عقوبة مشددة على اللاعب.


إجراءات سحب العينة

أكد العمايرة أن عملية سحب العينة تمت تحت إشراف طبيب مختص وكان اللاعب وطبيب نادي بيراميدز حاضرين، وتم غلق العينة بالشمع الأحمر لضمان عدم التلاعب بها. العينة تبقى صالحة للتحليل لمدة 90 يومًا، وحتى الآن لم يمر على بداية الأزمة سوى 40 يومًا فقط. العقوبات في مثل هذه الحالات تتراوح بين 4 شهور و6 سنوات حسب نتائج العينة الثانية وسلوك اللاعب سواء بالاعتراف أو النفي.


الحل الوحيد أمام رمضان صبحي

أشار العمايرة إلى أن الحل الوحيد المتاح أمام رمضان صبحي للخروج من هذا المأزق هو الطعن على المعمل الذي تم تحليل العينة فيه. يمكنه طلب تحليل العينة B قبل إعادة تحليل العينة A ودمج نتائجهما. إذا كانت النتيجتان غير متطابقتين، يعتبر ذلك تزويرًا وإفسادًا للعينة. أما إذا كانت النتيجتان متطابقتين، فيثبت إدانة اللاعب. يستند هذا الطعن على وجود حالات سابقة مثل حالة حسام غالي في أزمة مشابهة.


اعتراف اللاعب وتخفيف العقوبة

أضاف العمايرة أن اعتراف اللاعب بالذنب يمكن أن يؤدي إلى تخفيف العقوبة، كما حدث مع الحارس الكاميروني أندريه أونانا الذي تم إيقافه لمدة عام بعد تعاطيه دواءً خاصًا بزوجته عن طريق الخطأ. هناك أيضًا حالات مماثلة للاعبين مصريين مثل كريم بامبو ومحمد هلال اللذين تناولا عقارات بطريق الخطأ كأدوية تخسيس. أما إذا كانت المخالفة متعمدة كما في حالة عبد الرحمن عامر حسين لاعب سموحة، فالعقوبة تكون نهائية دون تخفيف.


من خلال هذه الاستراتيجيات، يمكن لرمضان صبحي التعامل مع الأزمة التي يواجهها بشكل أفضل، على أمل الخروج منها بأقل الخسائر الممكنة.




حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-