لماذا يغطي المأذون أيدي العروسين في كتب الكتاب؟.. أريد منديلاً

 

لماذا يغطي المأذون أيدي العروسين في كتب الكتاب؟.. أريد منديلاً
كتب الكتاب

في كل مراسم عقد قران، يبرز مشهد تقليدي حيث يضع المأذون منديلاً أبيض فوق أيدي العريس ووكيل العروس، وهو ما يثير التساؤل حول جذور هذه العادة العريقة.


المنديل الأبيض في عقد القران: تقليد مصري بعبق التاريخ

يشير الدكتور عادل سالم، الكاتب والمتخصص في الأدب الشعبي، في حديثه لـ"مصراوي"، إلى أن تغطية أيدي العريس ووكيل العروس بالمنديل خلال مراسم كتب الكتاب هي عادة مصرية تنبع من عمق التاريخ.


جذور استخدام المنديل في الزواج

يعود الأصل في استخدام المنديل إلى العصر الفاطمي، حيث كانت الحاجة إلى إخفاء قيمة المهر المدفوع من العريس لوكيل العروس عن أعين الحضور، فكان المنديل هو الوسيلة لتحقيق ذلك.


لماذا يغطي المأذون أيدي العروسين في كتب الكتاب؟
كتب الكتاب


الخصوصية في تقاليد الزواج

كان المهر يُعتبر شأنًا خاصًا بين العريس والعروس فقط، دون اطلاع الآخرين عليه، ومع مرور الزمن، تطورت هذه العادة لتصبح جزءًا لا يتجزأ من مراسم عقد القران كما نعرفها اليوم.


تطور المنديل من مجرد قطعة قماش إلى منديل أبيض ناصع، ومن ثم إلى منديل مزين بأسماء العروسين وتاريخ الزفاف، مما أضاف لمسة جمالية وأناقة على هذه اللحظة الفارقة.


عادة خطف المنديل: رمز للبهجة والمرح

ومع انتهاء مراسم الزواج، برزت عادة خطف المنديل بين الحضور كرمز للفرح والمرح، مما يضفي جوًا من الدعابة والبهجة على الاحتفال.




حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-